Posted by: أحمد ريان | 2009/04/25

وللأسرى لغتهم – مصطلحات وصور لما وراء القضبان –

قأسرى حركة حماس في ساحات المعتقل وقد حولوا السجون الى جامعات

في الصورة العلوية عدد من الأسرى يحفظون القرآن وفي السفلى أحد الأسرى يضع برنامج اليوم لخيمته

منذ بداية الإحتلال الصهيوني للأراضي الفلسطينية وما سبقه من احتلال بريطاني ولدت المقاومة الفلسطينية والتي راحت تقض مضاجع المحتل الغريب فبات يحيك للمقاومين ما يقمعهم فيه ويسكت صوتهم الصادح بالحق ، فبدأ الأحرار يواجَهُون بالقتل الممنهج تارة وبالإعتقال تارة أخرى .

وما يسمعه العالم – إن سمع – عن اعتقال فلسطيني ما ، لا يعدو ذلك سوى بداية الطريق لعذابات الأسير التي لا تكاد تنتهي حتى بعد الإفراج عنه .

ومع أولى خطوات الإعتقال يدخل المعتقل دنيا غير ، دنيا بشخوص جدد و بأماكن جديدة وبقوانين جديدة وبمصطلحات جديدة أيضاً .

وهنا أحاول الإستذكار وإياكم بعض هذه المصطلحات بكل ما تحمله من مرارة أحياناً و من دعابة أحياناً أخرى مرفقاً توضيحاً بالصور .


علماً أن جزء من هذه المصطلحات هي مستمدة من اللغة العبرية – المستمدة من اللغة العربية أصلاً – وجزءاً هو لغة عامية وآخر عربية فصحى وجزءاً لا أعرف من أين أتى .

الإكس

زنزانة الإكس

زنزانة الإكس

هي زنازين انفرادية يقضي فيها الإسير فترة قد تمتد الى ستون يوماً أو أكثر ، لا تحوي سوى مقعد طويل من الباطون للنوم ، ومرحاضاً – يصعب فيه تصريف القاذورات غالباً للتأثير على نفسية الأسير- ومفرِّغ للهواء في أعلاها ، وهي لا تزيد عن مترين مربع ، ويصل طولها لحوالي 4م ، تمتاز جدرانها بالخشونة وباللون الرمادي القاتم ، قد تحوي مصباحاً ذا ضوء ساطع جداً للضغط على عيون الأسير ، وربما لا تحوي أي ضوء ليصعب فيها تمييز أي شيء من شدة العتمة .

وقد يحال إليها الأسير كعقوبة له أثناء تقضيته فترة حكمه على أي مخالفة من وجهة نظر السجان ويسمى الأسير عندها ” مزنزن” ، وفي الصورة العلوية مثالاً قمت بالتعديل عليه ليوضح ” الإكس ” .

العدد

كابوس كل صباح وظهيرة وعِشاء ، يجبر فيه الأسرى على الإستيقاظ والخروج الى الساحات إن كانوا في خيم ثم اتخاذ وضعية جلوس معينة ويعم علهم الصمت – سواء كانوا في الخيم أو الغرف – ، ثم يقوم عدد من الجنود بعد الأسرى .

كلفشات

وهي سلاسل لتقييد المعتقل عند اعتقاله بداية ثم عند كل عملية انتقال له سواء لسجن آخر أو لزيارة أهل أو للمحكمة وهي تكون بلاستيكية أو معدنية كالتي نراها مع الشرطة وإذا لا قدر الله واعتقلت وكانت الكلفشات شديدة قل للجندي “حزاك” أي شديدة .

قلعة

مصطلح يطلقه الأسرى على السجن ويسمون كل قلعة (سجن) بإسم أحد رموزهم  تحدياً للسجان ورفعاً لعزيمة المعتقلين، ولكل قلعة اسمها الخاص لدى كل فصيل ، وأتذكر أن سجن النقب مثلاً كان اسمه لدى حركة حماس ” قلعة الشهيد جمال منصور “ رحمه الله.

القسم

منظر عام لقسم الإعتقال الإداري في سجن مجدو

قسم اعتقال في سجن مجدو

هو جزء من السجن ، حيث يتكون السجن من عدة أقسام متجاورة أو متقابلة وكان يحيط بكل قسم مجموعة أسلاك متتالية ليحولوها الى جدار يصل طوله لِ 8م، كالجدار العازل وهو ما يعكس جو من الكآبة على الأسرى .

والقسم إما يكون من الغرف المتجاورة المغلقة ويفتح بابها على ممر طويل ، يمكنك هنا تصور طابق في مدرسة حيث الصفوف والممر أمامها،والأسير في هذه الحالة لا يخرج من غرفته سوى مرة أو مرتين على الأكثر على ساحة مجاورة تتناوب الغرف على الخروج عليها. وفي حالة كان القسم من الخيم فإنه يتكون من ثلاث خيم في كل خيمة 20 أسيراً وامامهم ساحة يمكنهم الخروج اليها على طول اليوم .

مردوان

أسرى فلسطينيون في " المردوان " الممر

المردوان - الممر ، وفي آخر الصورة يظهر أحد ضباط الشاباس - ذو القميص الأزرق -

هو ممر على طول غرف الأسرى المغلقة ( كممر صفوف المدرسة) وعادة ما يكون فيه أحد الأسرى على طول النهار لنقل احتياجات الإسرى من غرفة إلى أخرى .

الفورة

أسرى مجدو يلعبون الطائرة والكراتيه في ساحة القسم

أسرى يستغلون الفورة بلعب الكاراتيه وكرة الطائرة

وهي نصف ساعة يخرج فيها الأسير من غرفته الى الساحة – في حالة القسم كان من غرف – حيث يمارس الأسرى في الساحة اللعب والمشي ويقابلون فيها أسرى من غرف أخرى .

جلسة

الشيخ القيادي في حماس حسن يوسف أثناء القائه محاضرة في جلسة في السجن

القيادي في حماس الشيخ حسن يوف أثناء محاضرة له في إحدى الجلسات

حلقة تعليمية ، لقراءة القرآن ولعلوم التفسير والدورات التعليمية والقضايا الوطنية والأمنية أحياناً ، ومنذ فترة فإن حماس واليسار هما المواظبان على الجلسات .

اداري

عدد من الأسرى ضحايا الإعتقال الإداري في السجون الصهيونية - سجن مجدو 98

ضحايا الإعتقال الإدراي في مجدو الصورة سنة 98م

وهي أسوأ انواع الإعتقال لدى الصهاينة حيث يُبَلَغ الأسير بالسجن لمدة تقدر بالأشهر بدون محاكمة ، تبدأ من شهر واحد ولا تزيد عن سته أشهر ، قابلة للتجديد عند كل نهاية لها ، وفي الإداري قد يقضي الأسير سنوات بدون توجيه تهمة واضحة له ، فيكفي أن تقول المخابرات أن الأسير يؤثر على أمن الدولة ليقضي شهوراً وشهوراً بهتاناً وزوراً.وفي الإعتقال الإداري يعيش الأسير حالة نفسية صعبة جداً خاصة عندما يجدد الإداري له ، ويتعمد الصهاينة أحياناً بإخبار الأسير بتجديد الإدراي له قبل ساعة من الإفراج عنه لإحباطه.

تمديد

مصطلح يطلقه الأسرى الإداريون على كل عملية تجديد لإعتقالهم الإداري.

قضية

الحكم على الإسير بقضاء مدة محددة من الأسر، عقاباً على تهمة محددة ثبتت عليه. عندها يقال أن الأسير (أخذ قضية).

شليش

محكمة يستدعى اليها الأسير للتخفيف من حكمه شهوراً – كجزاء له على حسن سلوكه في السجن- ونادراً ما يخفف الحكم عن أسير.

بوسطة

باص لنقل الأسرى من سجن لآخر ومن السجن للمحاكم ومراكز التوقيف وبالعكس ، وعادة ما تكون الكراسي فيه من حديد مما يسبب ألماً للأسرى .

خَيَال

هو الإسم العبري للجندي في الجيش وهو ما ينادي به الأسير السجان إن كان السجن تتبع ادارته للجيش .

شُتِير

ضابط في الجيش ينوب عن ادارة السجن للتحدث مع الأسرى عبر ممثلي الأقسام حول أمور المعيشة اليومية

كتسيم

الإسم العبري للضابط في الجيش

شاباس

اسم الشركة الإسرائيلية التي تقوم مقام الجيش في ادارة السجون الصهيونية ، ومعظم السجون الصهيونية هذه الأيام تتبع لإدارة الشاباس وهم سيؤون المعاملة إلى حد كبير يفوق سوء معاملة الجيش .

سهير

سجان ، في حالة كان السجن يتبع للشاباس

شومير

حارس ، في حالة كان السجن يتبع للشاباس

نتسيك

هو ممثل الفصيل لدى إدارة السجن ، فلكل فصيل فلسطيني في كل سجن ممثل يسمى نتسيك ينقل طلبات الأسرى وزملائهالنتسيكيةللإدارة وهم المخولون بمفاوضة الإدارة والتحدث معها حول أي أمر يخص المعتقلين وحياتهم .

شاويش

هو الأسير المسؤول عن تنظيم أمور كل قسم بين الأسرى أنفسهم مثل النظافة وتوزيع الوجبات اليومية وغيرها .

النضالية

هو الأسير الممثل لفصيله لدى الفصائل الفلسطينية الأخرى داخل القسم ولكل فصيل في كل قسم في السجن نضاليته ولكل فصيل نضالية عامة على مستوى السجن .

شبل – أشبال

الأسرى الأطفال تحت سن 18 عاماً.

إلإضراب عن الطعام – معركة الأمعاء الخاوية –

هو قرار يلجأ إليه ألأسير لوحده أو الأسرى مجتمعين غالباً للضغط على إدارة السجن للحصول على حقوقهم ، وهو أكثر الوسائل التي تجعل إدارة السجن ترضخ لمطالب الأسرى ، وقد انتزع الأسرى عبر سني الإعتقال الطويلة الكثير من الإنجازات الهامة من الصهاينة ، كالزيارات وتزويد الأسرة بتلفاز وغيره الكثير .

ومن أشد الإضرابات عن الطعام تأثيراً على الأسرى الإضراب المفتوح عن الطعام ، والذي أدى أحياناً الى استشهاد عدد من الأسرى .

إستنفار

استنفار - في الصورة العليا أحد الأسرى في سجن مجدو وقد أغمي عليه من الغاز المسيل للدموع وفي السفلى قنابل الغاز والخيم محروقة

استنفار - في الصورة العليا أحد الأسرى في سجن مجدو وقد أغمي عليه من الغاز المسيل للدموع وفي السفلى قنابل الغاز التي كانت من نصيب هذا القسم والخيم قد حرقت

عملية قمع من إدارة السجن للأسرى بقصد إذلالهم ولإنتزاع حقوقهم ، وتتم عملية القمع بالقنابل المسيلة للدموع وبالرصاص المطاطي والحي أحياناً ، الى جانب إطلاق صفارات الإنذار المدوي، ويواجه الأسرى خلال الإستنفار حالة من الرعب حيث يكونوا محاصرون في غرف أو خيم تمتلؤ بالغاز المسيل للدموع شيئاً فشيئاً ، ليبدأ الأسرى بالإختناق والدخول بحالات إغماء.

يرافق الإستنفارات أحياناً احتراق الخيم ومقتنيات الأسرى مما يؤدي الى إصابة الأسرى بحروق متفاوتة ، ويواجه الأسرى الإستنفار بعزيمة وتحدي حيث يرشقون الجنود بكل مل لديهم حتى بالحجارة التي يستخرجونها من أرضية الخيم.

وأحياناً يكون الإستنفار بعد أيام من الإضراب عن الطعام من قبل الأسرى وتسبقه قطع إدارة السجن الماء والكهرباء عن الأسرى بساعات وربما بيوم.

زيارة

أسرى فلسطينيون أثناء زيارة أهلهم

عدد من الأسرى أثناء زيارة أهلهم من وراء الأسلاك والزجاج

هي رؤية الأسير بأهله ، وهي إحدى حقوق الأسير والتي طالما ابتز فيها الصهاينة الأسرى بحرمانهم من زيارات أهلهم ، والزيارة تكون في ممر مقسوم بحاجز شائك ثم حجز زجاج ثم حاجز شائك آخر تفصل بين الأسير ومن يزوره ويتحدث الأسير مع أهله عبر سماعة هاتف وتكون مكالماتهم مراقبة من قبل إدارة السجن .

البرش

سرير خشبي أو معدني للنوم ، حيث يكون مفرد في حالة كونه خشبي – في الخيم – ، أو من طابقين أو ثلاثة في حالة كونه معدني – في الغرف- .

شفت

هي عملية تقسيم للأدوار بين الأسرى للمراقبة الليلة داخل كل خيمة ومنذ سنوات اقتصرت الشفتات على خيم أسرى حركة حماس والجبهة الشعبية .، ومن مهام الأسير المشفِّت حراسة الخيمة والإعتناء بالأسرى في خيمته كتغطيتهم ، وإيقاظهم لصلاة الفجر – عند حركة حماس – وفيها أيضاً بعد أمني لعدم السماح لأي من مرضى النفوس ( الجواسيس ) للتواصل مع ادارة السجن وتوصيل الرسائل اليهم .

تلفزيون

لقب يطلقه الأسرى على الغيار الداخلي ، لدفع الحرج ، ومن الطريف هنا أن أحد الأسرى طلب من أمه عبر الجوال أن تحضر له في زيارته ” تلفزيونات ” ونسي أنها لا تعرف هذا كمصطلح ، وعندما زارته أحضرت له جهاز تلفاز (الجهاز المعروف) وشكت له في أن الجنود منعوها من إدخاله لأنه من الممنوعات ، فسألها لماذا ؟ وبعدما علم ، صدم ضحكاً.

مكاش

هو إناء بلاستيكي مقسم الى عدة أقسام للأكل – رأيت مثيل له في المستشفيات – .

ابو عرب

نوع من الأكل – نقانق –

محايات – وسمعت أسرى يسمونها ” شلاطيف بقر “

لحم أظنه لحم بقر مطحون على شكل قالب دائري بقطر 5سم تقريباً وسمك سنتيمتر واحد، وهو سيء الطعم ومقزز .

ديسة

نوع من الحلوى يتكون من السميد بشكل أساسي ، يكون سائلاً لزجاً ، يتناول ساخناً ، يشبه حلوى نسميها في بلدنا “البالوزة” قبل أن تجمد، وما علمت لها طعماً إلا اذا أضيف لها شوكولاته كنكهة إن توفرت .

كنتينة

دكان صغير في كل قسم يشرف عليه أحد الأسرى في الأغلب يكون من حركة حماس لقدرتها على إدارته وتجلب البضاعة اليه من تجار صهاينة ، يشتري الأسرى منه مقابل رصيد لهم يودعه في حساب كل أسير  في البنك الأهل وأحياناً الفصيل الذي ينتمي له الأسير . تتنوع البضاعة الموجودة فيه من العصائر الى الحلوى والشوكلاته ، الى البسكوت ،الى المكسرات ، ويشمل بعض الأدوات الكهربائية والملابس أحياناً ، يعاني الأسرى من غلو ثمن البضائع في الكنتينة كونها من داخل الكيان الصهيوني ، فيضاعف سعر الصنف أكثر من 5 أضعاف أحياناً .

كمكم

أداة كهربائية لغلي الماء لإعداء المشروبات الساخنة .

البلاطة

أداة كهرائية دائرية مسطحة للطبخ وإعداد الحلوى يمكنها أن تنجز بعض ما تنجزه طنجرة الكهرباء .

بريد

هي رسائل الأسرى بين بعضهم البعض تكون شخصية لبحث أخبار أبناء البلد الواحد والأصدقاء خاصة في الأعياد ، وتكون تنظيمية كذلك وأمنية ، لكل فصيل جهاز مستقل من الأسرى في كل قسم لإستلام البريد وتمريره للأقسام الأخرى ، يرمى الأسرى البريد فوق الأسلاك من قسم للقسم الذي يليه ، ويتكون البريد  من الرسالة ( الورقة أو غيرها مما يراد نقله) توضع على طابة كروية من العجين ( من الخبز التالف ) وتلف الرسالة على الطابة ببلاستيك خاص ، يستخدمه المزارعون غالباً في لف منتجاتهم .

جهاز البريد عن حماس يسمى ( سواعد) وعند فتح (عاصف) وعند الجهاد الإسلامي (قسم) وعند اليسار(نسر) وينادي الأسير على الأسير في القسم المجاور بإسم جهازه .

في هذه الأيام يكاد يكون البريد معدوماً بعدما استلم الشاباس ادارة السجون من الجيش ، وهو ما قطع تواصل الأسرى وقادتهم مع بعضهم البعض – يعني صار سجن عن جد .

كبسولة

هي بريد سري ينقله أسير مؤتمن من قادة الفصيل في سجن ما لقادة آخرين من نفس الفصيل في سجن آخر أو لقادة نفس الفصيل خارج السجون، ويكتبه كذلك أسير مؤتمن بخط صغير جداً ليكون أصغر ما يمكن حجماً ، ثم يلف على شكل كبسولة الدواء بمادة سمعية أو بلاستيك خفيف ، ثم يبلعه الأسير بلعاً وعندما يصل الى المكان المراد يخرجه الأسير من (برازه) أجلكم الله ، ويسلمه إلى الجهة المختصة ، وذكر لي أحد الأخوة عندما كنت مسجوناً أنه حدث أن نقل أحد الأخوة أكثر من 37 كبسولة مرة واحدة . وأحياناً تشك المخابرات الصهيونية بنقل الأسير لكبسولات فتبقيه حتى يضطر للغائط أجلكم الله ، فيضطر هو لغسل الكبسولات في كل مرة تخرج بها ليبلعها من جديد لكي لا تكشف .

عصفور

يطلق على الأسير الذي يسقط في حبائل المخابرات الصهيونية أثناء التحقيق معه أو ربما قبل دخوله للسجن ليكون جاسوساً ينقل للصهاينة أخبار من حوله من الأسرى ، ويكون غير معروف للفصائل .

تستخدم المخابرات الصهيونية أسلوب العصافير (جمع عصفور وهم مجموعة من الجواسيس)  لإنتزاع المعلومات من الأسرى أثناء التحقيق معهم عبر إيهام الأسير أنه في قسم عادي للأسرى ويطلبون منه الإدلاء بمعلومات قضيته لهم بحجة نقلها لقادة الفصائل الفلسطينية في الخارج ويطلبون منه كذلك تزويدهم بأي معلومات يعرفها عن الفصائل والمقاومة لنفس الحجة ، ليفاجأ الأسير بوصول المعلومات لمحققه في المخابرات بعد ذلك ،

أول عصفور تم تجنيده من قبل المخابرات كان في السبعينات وهو من مدينة الخليل من عائلة رجوب – لا أتذكر إسمه الشخصي للأسف .

زاوية

هي عملية التحقيق مع العصفور عندما يُكشف، ويتم التحقيق عبر جهاز أمني داخل كل فصيل عبر وضع العصفور في زاوية الخيمة أو الغرفة والبدء بالتحقيق معه بعدة وسائل قد تشتد أحياناً وسمعت عن حالات مات فيها بعض العصافير أثناء التحقيق . وأثناء التحقيق يقوم بقية الأسرى في نفس الفصيل من نفس القسم بالغناء للتغطية على صراخ العصفور لكي لا تعلم إدارة السجن وعنها يقال عن العصفور – نزل زاوية – .

طيَّر

عملية فرار ولجوء العصفور لإدارة السجن هارباً من قسم الأسرى ، وغالباً ما يهرب العصفور ( يُطَيِّر) أثناء دخول الجنود الى قسم الأسرى للعدد .

الغزال

لقب يطلقه الأسرى على الجوال ( المحمول ) وبعض الأسرى يسموه( جحش) وهو يُهَرَب الى السجون تهريباً من قبل الأهل أثناء الزيارات أو يشتروه من الجنود الحرّاس ويهربه الأسرى كذلك من سجن لسجن بحِيَل مختلفة كونه من الممنوعات على الأسرى، وتطلق هذه الألقاب على الجوال للتورية .

تقوم إدارة السجن بعمليات تفتيش مفاجئة ومذلة للأسرى وأقسامهم وخيمهم بحثاً عن الجوالات ، وقامت في كثير من السجون باستخدام تقنية للتشويش على الإتصالات عبر الجوال . وقليل من السجون في هذه الأيام ما زالت فيها الجوالات متاح تهريبها كسجن النقب الصحراوي .

نكيون

مصطلح عبري يعني تنظيف، يستخدمه الأسرى للإشارة الى يوم تنظيف القسم حيث يغسلون ارضية الخيم والقسم أو الغرف والمردوان .

شروتيم

بيت الخلاء (المرحاض) وهو مصطلح من الضروري معرفته خاصة للمعتقل حديثاً ليُفهِم الجنود أنه يريد قضاء حاجته .

النينجا

لقب يطلق على الاسرى الذين يقومون بنقل القمامة من القسم الى الخارج ، ويتناوب الأسرى على نقل القمامة ، وأعتقد أن الأسرى يستخدمون هذا اللقب تكريماً لهم عن أدائهم خدمة الآخرين .

شحرور

الأسرى يودعون أخ لهم وقد أفرج عنه (شحرر)

عدد من الأسرى يودعون أحد إخوانهم وقد أفرج عنه - شحرر -

وهي أمنية كل أسير ( الإفراج ) ، وهي كلمة عبرية ، حيث يقيم الأسرى لأخيهم في ليلة إفراجه (شحروره) حفلة وداع ينشدون له فيها الأناشيد الوطنية .

وفي لحظات الأسر الأخيرة ، أي عندما (يشحرر) الأسير يودعه أصدقاءه المقربين بالدموع بعد طول أخوَّة قضوها في أصعب الظروف.

وصلت هنا لآخر ما أتذكره من مصطلحات الأسرى، وأرجو منكم الإضافة اليها بما تعرفوه أو تشيروا لأي خطأ في المعنى.

فك الله أسر جميع المعتقلين وأنالهم شحروراً 🙂 عاجلاً .

تنويه : الصور كنت قد حفظتها في جهازي منذ سنين ولا أعلم مصدرها ، وقد بحثت في الشبكة العنكبوتية عن غيرها ولم أجد، بل وجدت ضحالة في الصور التي تشير الى أحوال الأسرى ومعاناتهم ، فأرجو نشرها حيث تستطيعون .

وقد وضعت هذه الصور وغيرها من صور للأسرى على فلكري يمكنكم مشاهدتها عبر  مجموعة صور الأسرى

Advertisements

Responses

  1. ريبورتاج صحفي غاية في الروعة
    أنصحك أخي أحمد أن تعمل في الصحافة
    مثل هذا الريبورتاج الحرفي الرائع يصلح للنشر في الجزيرة توك .

    تقديري و احترامي الكبيرين

  2. حياك الله أخي العزيز حسين ..
    سعدت برأيك أخي ، خاصة أنه الأول على الموضوع بعد مضي فترة على نشره .
    الحقيقة أني مارست الصحافة كهواية لفترة لا بأس بها .. وكنت أستمتع بمزاولتي لها …

    أشكرك ثانية وفكرة الجزيرة توك لن أنساها بإذن الله

  3. تقرير أكثر من رائع ، مهم وشافي ووافي ، لتفتيح عيوننا الناعسة دوماً عن مثل هذه التجارب لشرفاء لا يستحقونها حقاً كل ذنبهن حب الوطن ،

    أضف إلى ذلك الخبرة التي تعود على كل واحد ناوي يخوض هيك تجربة يا أحمد

    على فكرة شكلك ” خبير ” وراء القضبان وإلك صولات وجولات !

    بأيد حسين هاد الإدراج حقيقي لازم يتخطى حدود مسارك وانتصارك ،،

    تسلم الأيادي

  4. لا تكفي الدموع أن القلب ليدمع على مايحدث لحبائنا في سجون الخونه لعنة الله عليهم
    شبابنا رجال صابرين ومقاومين لنصرة الدين والوطن
    اللهم أكتب لهم الفوز في تحرير فلسطين في الدنيا وفي الأخره الفوز ب دار الخلود وأنشاء الله أنه أجراً وعافيه
    هؤلاء الرجال الذين نرفع رأوسنا بهم ونفتخر أننا منهم وفيهم فمنهم الأب والأخ والأبن أعزهم الله ونصرهم وحقق أمانيهم (اللهم أمين يا رب العالمين)

  5. وروعة مانــثرت .. وجمال طرحك ..

    دائما متميز في الانتقاء
    سلمت على روعه طرحك
    نترقب المزيد من جديدك الرائع
    دمت ودام لنا روعه مواضيعك

    لك خالص احترامي

  6. […] to print. One of his novels, “Shade of a Black Cloud,” received critical and local acclaim. Capsules are often used to conceal and transport a prisoner’s writings to the outside. The prisoner […]

  7. […] عند أحد المحلّات ورأيتُ غازاً أملساً نطلق عليه اسم “البلاطة”. شعرتُُ بقشعريرة باردة تسري في بدني، ويداي ارتجفتا […]


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: