Posted by: أحمد ريان | 2008/05/07

لقاء ثنائي !!

وتتجدد اللقاءات ليدخلا في أفضل قصص حب عرفها التاريخ ، لقاءات وجلسات وغرام وقبلات علنية ، من لديه مثل هذه الجرأة ؟؟
بقرتين ولقاء ثنائي

عناق حميم يسعى اليه رامياً ورائه كل علامات الإستفهام من حوله !!

بالأمس أرسلت إليه سيدته اشارة بقرب موعد اللقاء الجديد وما هي إلا لحظات حتى ألغى كل مواعيده المرتبة غلط ( عفشيكياً ) ، واهتم بالغ اهتمام بطيب مظهره وأوصى صائب بأن يشتري له من عند جاره اليهودي أرقى أنواع العطور ، و( طسها ) كلها علها تزيل نتانة الوجنتين .

وقبل اللقاء بساعة وخمس دقائق وقف أمام المرآة ليلقي النظرة الأخيرة على طوله وعرضه .. وبينما عيناه تجولان على أدق التفاصيل .. توقفت فجأة عندما مرت على أطراف اصبعه المجدوع منذ سنين، بدأ يرتبك ويضطرب من هذه الهفوة التي طالما سقطت عليها كل محاولات نجاحه التي حققها في لقاءاته الغرامية السابقة ، وسرعان ما دق صائب عليه الباب ليخبره ( بطريقة صائب المتعجلة أثناء حديثه المرتبك ) : سيادة الرئيس وصلت .

نعم فقد وصلت رايس , وعباس أصبح مستعد

وإليكم هذا الفلاش الذي سيوصلكم الى تفاصيل اللقاء مقتبساً من مسرحية العيال كبرت وبصوت الفنان يونس شلبي ..

http://members.abunawaf.com/fahaddes/flash/f-gamosh.swf

Advertisements

Responses

  1. اخي احمد

    مؤسف جداً ما وصل اليه الحال العربي الرسمي، بالتأكيد اللقاءات لم تتوقف ابداً بينهم وبين الصهيوني، انما تحولت من سريه الى علنيه وأصبح اللقاء مع الصهيوني المجرم انجازاً وطنياً يتفاخرون به بل يتسابقون على اثبات من الذي كان سبُاقاً لمثل تلك اللقاءات التي أقل ما يمكن ان توصف بأنها خيانة وعماله.
    اما زمرة اوسلو، فهم جاءوا متأخرين عن الركب قليلاً لكنهم يريدون ان يكونوا في المقدمة لذلك تراهم يلهثون لإثبات الولاء والطاعه، ولا يتورعون عن تقبيل كوندي الجميله وعندهم الاستعداد لتقبيل ليس الايدي فقط بل الارجل أيضاً ليرضى عنهم الصهيوامريكي، وهذا بالطبع يستحق، لأن الرضى الامريكي يعني السلطة والجاه والملايين المنهوبه والقمع وتكميم الافواه، هل ننسى شركاتهم في معظم الدول العربيه، هل ننسى محاسيبهم وازلامهم والمنتفعين من بقايا موائدهم، هل ننسى ارصدتهم في البنوك الاجنبيه، هل ننسى ثمن حذاء احدهم الذي فاق التصور، هؤلاء الذين يتبجحون بالوطنيه ويحملون كرت VIP للدخول وقتما يشاؤون لتقبيل يد اسيادهم، هؤلاء المناضلين الذين لا نراهم الا يلبسون البدلات الثمينه والسيارات الفخمه ويهربون حتى اجهزة الهاتف
    لو أردنا ان نعدد سيئاتهم لاحتجنا لمجلدات، لكن الذي يتابعهم يعرف تماماً بأن الشعب لن يرحمهم وبأن التاريخ سيلقي بهم في مزبلته.

    تحياتي لك ودمت بخير

  2. اخي احمد

    اشكرك جداً على اللفته الكريمه

    والامر عادي جداً ومجرد حدث ربما يكون عابر.

    تحياتي لك ودمت بخير

  3. اليهود و أذنابهم في سلّة واحدة
    إن كان في الأقدار تأجيل عقاب لليهود إلى أجل مسمّى فالأذناب عقابهم معجّل .

    تحياتي لك أخي أحمد

  4. خي الكريم احمد

    ادراج رائع جدا

    اتمنى لك كل التوفيق

  5. برافو أحمد ، حقيقي وصف ولا أفضل للموقف والحدث الجلل ،لا فض فوك

  6. الأخ حنظلة ..
    ” .. اما زمرة اوسلو، فهم جاءوا متأخرين عن الركب قليلاً لكنهم يريدون ان يكونوا في المقدمة .. ”
    جملتك هذه اختصرت لدي الكثير ، رائعة …

    الأخ حسين …
    أهلا بك ، نسأل الله أن يكون ذلك قريبا

    الأخت ميساء …
    أهلا بعودتك وإشراقاتك من جديد …

    الأخت ليل …
    ولا فض فوكِ .. تحياتي لك

  7. لا حوله ولا قوه الا بالله

    اخى العزيـــــــــــــــــــــــز جدا جدا ( hanzalah) يؤسيفنىالذى حصل للمدونه العظيمه الذى كانت تحمل معنى واحد فقط هو انك انسان بمعنى كلمه انسان والذى تعبر عن ما يدور وما يحصل للشعب الفلسطينى من معانه وألم
    اخى العزير اتمنى لك من قل قلبى التقدم ولازدهار والى الامام


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

التصنيفات

%d مدونون معجبون بهذه: